توصيات

ضرورة الاهتمام بالجوانب المشجعة على القرآن الكريم في الحياة المدرسية كالنوادي القرآنية في المؤسسات، وتبسيط الإجراءات الإدارية لتحقيق ذلك.

ضرورة ربط التلاميذ بكل ما يحسن علاقتهم بكتاب الله ويرفع محفوظهم منه وتخلقهم بأخلاقه.

وجوب تنمية الحس بضرورة الاعتناء بالقرآن الكريم في تدريس مادة التربية الإسلامية، واختيار أنجع وأنجح السبل للتشجيع على حفظه.

ضرورة الاعتناء باستمداد القضايا التربوية من كتاب الله تعالى

ضرورة استحضار استاذ التربية الإسلامية بأولوية ومحورية دعامة حين تدريسه للدروس والدعامات

توجيه التلاميذ إلى كل الوسائل المعاصرة وتكنولوجيات الإعلام والتواصل والقنوات التي تربطهم بالقرآن الكريم (قناة محمد السادس نموذجا)

استغلال كل فرصة تنمي هذا الحس القرآني لدى التلاميذ.

وفي ختام هذا العمل لا ننسى أن نتقدم بالشكر الجزيل، والاحترام والتقدير للأستاذ الفاضل الدكتور عبد الإله مطيع ولجميع أساتذتنا الكونين وللأستاذ المطبق الذين بذلوا ما في وسعهم وطاقتهم من جهد في تأطيرنا، ونحن نقوم بإعداد هذا البحث، فنسأل الله تعالى أن يجازيهم عنا خير الجزاء، وأن يبارك فيهم وفي أعمالهم وجهودهم، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين والحمد لله رب العالمين.

Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Contact us
Hide Buttons