خاتمة

تضمن هذا البحث نتائج مهمة ومنها:

حضور الجانب الوجداني لدى جل التلاميذ اتجاه علاقتهم بمادة التربية الإسلامية عموما، ودعامة القرآن الكريم خصوصا، رغم كون %85 من التلاميذ المستجوبين لا يحفظون من القرآن إلا بعض السور ، منهم 20% لا يحفظون إلا السور المقررة فقط، وذلك لاعتقادهم أن مادة التربية الإسلامية تربطهم بالواقع.

وجود علاقة تكامل بين دعامة القرآن الكريم و دروس الوحدات، وتناسب سورة لقمان للفئة المستهدفة، وقد توصلنا لهذه النتيجة من خلال أمرين:

المقارنة بين مضامين السورة ومحتويات الدروس.

الاستبيان الذي اتفقت نتائجه مع هذه النتيجة بنسبة 90 في المائة.

دور أستاذ التربية الإسلامية والحياة المدرسية والأسرة وهيئات المجتمع المدني كالجمعيات والكتاتيب القرآنية في تعزيز العلاقة بين التلميذ وبين كتاب الله تعالى، وتراجع مستوى هذه العلاقة من خلال البحث الميداني.

أثر القنوات الدينية في تنمية هذا الحس وخصوصا قناة محمد السادس للقرآن الكريم

ضرورة الاهتمام بالوسائل الحديثة في حفظ القرآن مع الاستفادة من الطرق الأصيلة المناسبة.

 

Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Contact us
Hide Buttons