منهجية البحث المقترح

ومعتمدنا في البحث مجموعة من المقاربات المنهجية، منها ما هو تتبعي استقرائي، ومنها ما هو تحليلي، ومنها ما يعتمد على المقارنة، ومنها ما هو ميداني تطبيقي:

أما المنهج الاستقرائي فيتجلى في استقراء أوجه التكامل بين دروس الوحدات، ونصوص دعامة القرآن الكريم في السنة الأولى إعدادي استقراء تاما مع رصد مواطن النقص.

وأما المنهج التحليلي فيتجلى في تحليل سورة لقمان، ونتائج استمارة الاستبيان.

وأما المنهج المقارن فيتجلى في المقارنة بين الاكتفاء بالدروس دون الدعامة، وأهمية الدعامة القرآنية في التغذية الراجعة وتثبيت مكتسبات الفئة المستهدفة من دروس الوحدات، ويتجلى منهج المقارنة أيضا في تحليل نتائج الاستبيان.

وفي ختام هذا العمل لا ننسى أن نتقدم بالشكر الجزيل، والاحترام والتقدير للأستاذ الفاضل الدكتور عبد الإله مطيع الذي بذل ما في وسعه وطاقته من جهد في تأطيرنا، ونحن نقوم بإعداد هذا البحث، فنسأل الله تعالى أن يجازيه عنا خير الجزاء، وأن يبارك فيه وفي أعماله وجهوده، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين والحمد لله رب العالمين.

تمهيد: مفهوم دعامة القرآن الكريم وتوثيق سورة لقمان:

دعامة القرآن الكريم

الدعامة لغة عمدة الشيء أو ما يتقوى به أو ما يقوم عليه قال في المعجم الوسيط1:

“(الدعامة) عماد البيت الذي يقوم عليه ويقال هو دعامة الضيف معينه وهو دعامة قومه سيدهم وسندهم (ج) دعائم ويقال هذا من دعائم الأمور مما تتماسك به الأمور والدعام والدعامتان خشبتا البكرة

و(الدعم) القوة والمال الكثير والسمن يقال لفلان دعم ولا دعم بفلان لم تكن به قوة ولا سمن وفلانة ذات دعم شحم ولحم”

واصطلاحا نصوص من كتاب الله تعالى يتم تدريسها في مادة التربية الإسلامية، تدعم بها الأهداف التربوية لدروس الوحدات، وتتمثل في السور الثلاث، في مستويات الثانوي الإعدادي بالتتابع: (لقمان- الحجرات- الفتح).

أهمية دعامة القران الكريم

وتتجلى أهميتها في كونها تشكل محطة لدعم الحلول الشرعية للوضعيات المشكلة المقترحة في الدروس النظرية، تمكن المتعلم من الارتباط المستمر بكتاب الله.

توثيق لقمان:

سورة لقمان مكية. ماعدا الآيات 27،28،29 فمدنية، وهي من المثاني، وآياتها 34، وترتيبها الحادية والثلاثون.

وهذه السورة هي السابعة والخمسون في تعداد نزول السور، نزلت بعد سورة الصافات وقبل سورة سبأ، وعدت آياتها ثلاثا وثلاثين في عد أهل المدينة ومكة، وأربعا وثلاثين في عد أهل الشام والبصرة والكوفة.

نزلت بعد سورة ” الصافات “.

بدأت بأحد حروف الهجاء ” الم “. ولقمان اسم لأحد الصالحين اتصف بالحكمة.

الجزء 21، الحزب،42، الربع 4،5.2

سبب التسمية:

سميت ‏سورة ‏لقمان ‏لاشتمالها ‏على ‏قصة ‏لقمان ‏الحكيم ووصاياه لابنه.

قال الطاهر ابن عاشور:

سميت هذه السورة بإضافتها إلى لقمان لأن فيها ذكر لقمان وحكمته وجملا من حكمته التي أدب بها ابنه. وليس لها اسم غير هذا الاسم، وبهذا الاسم عرفت بين القراء والمفسرين. ولم أقف على تصريح به فيما يروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بسند مقبول.

وروى البيهقي في دلائل النبوة عن ابن عباس: أنزلت سورة لقمان بمكة. وهي مكية كلها عند ابن عباس في أشهر قوليه وعليه إطلاق جمهور المفسرين وعن ابن عباس من رواية النحاس استثناء ثلاث آيات من قوله تعالى: ( ولو أن ما في الأرض من شجرة أقلام…….) إلى قوله (بما تعملون خبير)، وعن قتادة إلا آيتين إلى قوله: (إن الله سميع بصير)”3.

فضل السورة:

عن البراءِ قال: كنا نصلي خلف النبي الظهر ونسمع منه الآية بعد الآية من سورة لقمان والذاريات.

أسباب النزول:

وردت أسباب نزول الآيات 6 و14 و34:

1- أسباب نزول الآية (6): عن ابن عباس قال: نزلت هذه الآية في النضر بن الحارث، كان يشتري القينات – المغنيات – وكان لا يظفر بأحد يريد الإسلام إلا انطلق به إلى قينته، فيقول لها: أطعميه واسقيه وغنيه، ويقول: هذا خير مما يدعوك إليه محمد، وكان يشتري كتب الأعاجم فيرويها ويحدث بها قريشا ويقول: حديثي خير من حديث محمد، وكان يستهزئ بالقرآن وبمن آمن به.

2- أسباب نزول الآية (14): نزلت هاتان الآيتان في سعد بن أبي وقاص – أخرجه الطبراني وابن جرير.

3- أسباب نزول الآية (34): عن مجاهد وعكرمة قالا: جاء رجل من أهل البادية فقال: أخبرني يا محمد متى تقوم الساعة؟ وإن بلادنا مجدبة فأخبرني متى ينزل الغيث؟ وإن امرأتي حبلى فأخبرني ماذا تلد؟ وقد علمت ما كسبت اليوم فأخبرني ماذا أكسب غدا؟ وقد علمت بأي أرض ولدت، فأخبرني بأي أرض أموت؟ فنزلت الآية – رواه ابن أبي حاتم وابن جرير.4

الهموامش

1 . المعجم الوسيط، 1/ 286.
2 التحرير والتنوير ـ الطبعة التونسية 21/ 138 .
3 . التحرير والتنوير ـ الطبعة التونسية (21/ 137)
4 . المرجع السابق بتصرف، المصحف الالكتروني، بتصرف. 

Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Contact us
Hide Buttons